• البحث في الأنظمة

معالي رئيس هيئة الخبراء يوقّع اتفاقية تعاون مع جامعة المجمعة لتوفير "الحلول التقنية"

08 جمادى الثانية ,1440

  وقع صاحب المعالي رئيس هيئة الخبراء بمجلس الوزراء الأستاذ محمد بن سليمان العجاجي، بمقر الهيئة بقصر اليمامة يوم الأربعاء، الموافق 1440/6/8هـ، اتفاقية تعاون لخدمات توفير حلول التقنية، مع معالي مدير جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن، لتعزيز مستوى خدمات تقنية المعلومات داخل الهيئة، بحضور سعادة المدير العام لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) المهندس علي بن ناصر العسيري، وعدد من مسؤولي الهيئة والجامعة.

واستُهلّ الحفل بكلمة ألقاها معالي رئيس الهيئة، رحب فيها بمعالي مدير الجامعة وبسعادة المدير العام لبرنامج (يسّر)، والوفد المرافق لهما، وأكّد فيها على أن هذه الاتفاقية تأتي انطلاقًا من اهتمام هيئة الخبراء بالدور الهام لتقنية المعلومات في الارتقاء بالأداء الإداري والتحول الرقمي للتعاملات الحكومية، وسعيًا منها في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة (2030).

كما أشار معاليه إلى أن الاتفاقية تعد استكمالاً بارزًا لجسور الشراكة والتعاون التي بنتها الهيئة على مدار سنوات مع الجهات الحكومية، كشريك أساسي في تطوير الأنظمة واللوائح بما يخدم التطور المتسارع لدولتنا العظيمة.

وأشاد معاليه، بالخبرات المتميزة التي تزخر بها جامعة المجمعة في مجال التقنية، وتوجه في ختام كلمته بوافر الشكر والتقدير إلى معالي مدير الجامعة الدكتور خالد المقرن والوفد المرافق له، وسعادة مدير عام برنامج (يسّر) المهندس علي العسيري، على دعمهم وجهودهم الموصلة لتوقيع الاتفاقية، وتشريفهم لهذه المناسبة.


فيما أعرب معالي مدير جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن عن سعادته بالشراكة مع هيئة الخبراء من خلال توقيع هذه الاتفاقية، التي ستتمكن خلالها الجامعة من تسخير كافة امكانياتها من خبرات فنية وتقنيّة واستشارية لخدمة احتياجات الهيئة، بما يسهم في سير تعاملاتها وتحقيق رسالتها في ضوء رؤية المملكة (2030).

ونوّه معاليه بأن هذا التعاون يسعى لتحقيق الأهداف الوطنية التي وضعتها حكومتنا الرشيدة للتحول الرقمي، وأن هذه الاتفاقية تأتي استمراراً للاتفاقيات التي وقعتها الجامعة مع الجهات الحكومية من أجل خدمة الدولة ورفعة الوطن.

من جانبٍ آخر أثنى سعادة مدير عام برنامج التعاملات الالكترونية الحكومية (يسّر) المهندس علي بن ناصر العسيري على هذه الشراكة، مشيدًا بدور الجامعات في بذل إمكانياتها لتوفير حلولٍ مبتكرة بهدف تعزيز سير الأداء الحكومي، لافتًا النظر إلى الأهمية القصوى للتعاون في مجالات متعددة للتحول إلى مجتمع المعلومات، وأهمية تضافر الجهود لتحقيق الأهداف المرجوة وتعزيز كفاءة البُنية الرقمية في الجهات الحكومية.

كما أشار سعادته إلى أن برنامج (يسّر) حريص على دعم التعاون التقني لتطوير وتيسير منظومة العمل داخل الجهات الحكومية، وذلك ضمن جهوده للارتقاء بمسيرة التحول الرقمي في المملكة، مثمناً جهود هيئة الخبراء وجامعة المجمعة في هذا الشأن.

وترتكز أهم بنود اتفاقية التعاون الموقّعة على استخدام أفضل الممارسات العالمية والمنهجيات المتبعة لتوفير الحلول التقنية وتنفيذها داخل الهيئة، وإشراك جميع إدارات الهيئة ذات العلاقة بالحلول المقدمة فيما يخص أعمال التدريب والتوعية ونقل المعرفة، بالإضافة إلى الاستفادة من الخدمات والكفايات والخبرات العلمية والبحثية لدى الجامعة، واستخراج الفجوات التقنية وتنفيذ خُططٍ لسدّها.

تجدر الاشارة بأن هذه الاتفاقية تأتي ضمن سلسلة اتفاقيات ستوقّعها الهيئة قريباً مع جهات حكومية أخرى تصب في نفس التوجه.